قسم جراحة الوجه والفكين

أنت هنا

2150 0

 تخصص جراحة الفم والوجه والفكين أحد التخصصات المهمة في  طب الأسنان .

وقد شهد هذا التخصص شأنه شأن باقي تخصصات طب الاسنان نقلة نوعية من حيث تطور التقنيات المستخدمة في المعالجة و التي مكنت من اعطاء حلول و نتائج لكثير من المشاكل المستعصية.

يعنى تخصص جراحة الفم و الوجه والفكين بتشخيص و معالجة كافة الامراض التي تشمل المركب الفكي الوجهي,بالاضافة الى امراض الاسنان و تجويف الفم.

تندرج جراحات الفم و الفكين تحت اطارين رئيسيين هما :


 

الجراحات الصغرى

و تشمل كافة العمليات الجراحية التي يتم اجراؤها في العيادة تحت البنج الموضعي و تشمل :

قلع الاسنان البسيطة.

 قلع الاسنان المعقدة (الاسنان المتهدمة)و الاضراس المطمورة .

 

 

اضراس العقل

تطلب اضراس العقل المطمورة عملية جراحية لازالته حيث انه غالبا ما تكون مطمورة كليا او جزئيا .

 دواعي إزالة ضروس العقل

         التهابات الأنسجة المحيطة بضرس العقل الظاهر جزئياً

       التسوس غير القابل للعلاج

       الحاجة لعلاج العصب لهذه الضروس (من الصعب علاج جذور ضروس العقل)

       تكون الآفات والأكياس حول ضروس العقل

       الكشف عن الاسنان المطمورة في سياق المعالجة التقويمية .

        ازالة الاكياس و الخراجات سنية المنشأ.

 

 

 

 

جراحات ما قبل التعويض  ( زراعة الأسنان )

 عيادة زراعة الاسنان

عندما يتعرض الانسان لفقدان أحد أسنانه أو جميع الاسنان أصبح هناك الحل البديل عن التركيبات الثابتة أو المتحركة

و مع التطور العملي الحديث أصبح التعويض عن الاسنان المفقودة ممكنا باستخدام جذور صناعية من معدن التيتانيوم الخالص وهي ما تسمى بعملية زراعة أو غرس الأسنان

وتعتبر زراعة الأسنان البديل الأكثر ثباتاً والأكثر شبهاً بالأسنان الطبيعية.

ولدينا فى مراكز ديمه رصيد خبره من آلاف الزرعات الناجحه على يد فريق إيطالى متخصص فى زراعة الأسنان

والعياده مختصه بزراعة الاسنان و ما يرافقها من زراعة العظم الصناعي و عمليات رفع الجيوب الفكية.

 ويمكن للزراعة أن تعوض سناً واحداً أو تعوض مجموعة من الأسنان أو تساعد في ثبات التركيبات الاصطناعية المتحركة

ويمكن وضع الزرعة مباشرة بعد القلع أو بعد إلتئام مكان القلع

كما أن بعض الحالات تستدعي زراعة عظم في منطقة الزراعة وذلك لتعويض العظم الممتص في المنطقة نتيجة فقد الأسنان.

 

 

 

 

 

   تصريف الخراجات السنية و الوجهية

قد تتحول الالتهابات البسيطة الناتجة عن الأسنان إلى خراج ينتقل بين الأحياز التي بين الأنسجة وقد يهدد حياة المريض في حال انتشاره حول منطقة القصبة الهوائية مما يؤدي إلى صعوبة في التنفس وصعوبة في البلع.

ويتم التعامل مع مثل هذه الخراجات بتنويم المريض والعلاج بالمضادات الحيوية وأيضاً تصريف القيح المتراكم في المنطقة جراحياً.

لذلك يجب التعامل مع جميع الالتهابات بحذر ويجب أخذ الاستشارة الطبية المتخصصة لعلاج الالتهاب وإزالة السبب.


 

 

 

الجراحات الكبرى

 

كسور الهيكل الوجهي

تعتبر حوادث الطرق من اكثر الاسباب شيوعا لكسور عظام الوجه و الفكين تليها حوادث السقوط

وعادة ما تتسبب هذه الكسور في حدوث تشوه في عظام الوجه اذا لم تعالج بالوقت و الطريقة المناسبة

كما انها تتسبب في بعض الاحيان الى حدوث اعتلالات وظيفية كما هو الحال في كسور مفصل الفك السفلي .

يعنى اخصائي جراحة الوجه و الفكين بعلاج كسور الفكين العلوي و السفلي بالاضافة الى كسور الوجنة و عظام منطقة العين.

يتم عادة معالجة هذا النوع من الكسور تحت التخدير العام و باستخدام الصفائح المعدنية.

 

 

 

 

 

 

الجراحة التقويمية

يؤدي حدوث اختلال في نمو احد الفكين الى حدوث مشاكل جمالية تتمثل في بروز احد الفكين او تراجعهما, اومشاكل وظيفية كحدوث اضطراب في حركة الفك و عملية المضغ.

في هذه الحالة يم تحليل حالة المريض بأخذ المقاسات وعمل القوالب واستخدام برامج الكمبيوتر لتحليل وضع الفك ثم الوصول إلى التشخيص النهائي للحالة والتخطيط لتعديل وضع الفك جراحياً ووضع الأسنان بالتعاون مع أطباء تقويم الأسنان.

وقد تشمل العملية الجراحية تعديل فك واحد أو تعديل الفكين تحت التخدير الكامل.

ويتم شرح جميع خطوات العملية الجراحية ومشاكلها المتوقعة للمريض قبل إجرائها.

 

 

 

 

 

جراحة مفصل الفك

  يشتكي بعض المرضى من آلام مفصل الفك أو وجود أصوات غريبة تصدر أثناء فتح وإغلاق الفم وهذا قد يكون لأسباب كثيرة منها ما هو متعلق بعظام المفصل أو الغضروف الذي بينها أو الأنسجة والعظام المحيطة بها.

بعض الحالات تعالج بالعلاج التحفظي مثل التمارين والكمادات الدافئة ومنها ما يستدعي التدخل الجراحي لحل مشكلة المفصل

 

 

 

الشفة الأرنبية وتشوهات سقف الحلق 

تحدث هذه التشوهات غالبا نتيجة لاسباب وراثية و يتطلب علاجها سلسلة من التداخلات الجراحية وفق تسلسل زمني يمتد منذ الولادة حتى البلوغ.

 

 

 

 

استئصال الاورام الحميدة و الخبيثة في منطقة الوجه و الفكين:

تعتبر اورام الفم و الفكين من اخطر الاورام والتي يتطلب علاجها التداخل الجراحي المبكر لاستئصال الورم لتفادي انتشاره نحو العنق و الدماغ

كما تحتاج بعض الاورام الى اجراء عمليات ترميم للانسجة المفقودة.

 

 

 

 

 

 

 

الايقونة: